إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أَلا يا اسْلَمِي لا صُرْمَ لِي اليومَ فاطِما - مهداة من وإلى أبي مناف

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أَلا يا اسْلَمِي لا صُرْمَ لِي اليومَ فاطِما - مهداة من وإلى أبي مناف

    أَلا يا اسْلَمِي لا صُرْمَ لِي اليومَ فاطِما ولا أَبَداً ما دامَ وَصْلُكِ دائِما
    رَمتْكِ ابْنَةُ البَكْرِيِّ عَنْ فَرْعِ ضالَةٍ وهُنَّ بِنا خُوصٌ يُخَلْنَ نَعائِما
    تَراءَتْ لَنا يومَ الرَّحيلِ بِوارِدٍ وعَذْبِ الثَّنايا لم يَكُنْ مُتَراكِما
    سَقاهُ حَبِيُّ المُزْنِ في مُتَهدِّلٍ مِنَ الشَّمسِ رَوَّاهُ رَباباً سَواجِما
    أَرَتْكَ بِذاتِ الضَّالِ منها مَعاصِماً وخَدّاً أَسِيلاً كالوَذِلَةِ ناعِما
    صحا قَلْبُهُ عنْها عَلى أنَّ ذِكْرَةً إذا خَطَرَتْ دارتْ به الأرضُ قائِما
    تبَصَّرْ خَلِيلي هل تَرى مِنْ ظَعائِنٍ خَرَجْنَ سِراعاً واقْتَعَدْنَ المَفائِما
    تَحَمَّلْنَ مِنْ جَوِّ الوَرِيعةِ بَعْدَ ما تَعالى النَّهارُ واجْتَزَعَنْ الصَّرائِما
    تَحَلَّيْنَ ياقُوتاً وشَذءراً وصِيغَةً وجَزْعاً ظَفارِيّاً ودُرّاً تَوائِما
    سَلَكْنَ القُرى والجزْعَ تُحْدى جِمالُهُمْ ووَرَّكْنَ قَوّاً واجْتَزَعْنَ المَخارِما
    أَلا حَبَّذا وَجْهٌ تُرِينا بَياضَهُ ومُنْسَدِلاتٍ كالمَثانِي واحِما
    وإنِّي لأَسْتَحْيِي فُطَيْمةَ جائِعاً خَمِيصاً وأستحيي فُطَيْمةَ طاعِما
    وإنِّي لأَسْتَحْييكِ والخَرْقُ بَيْنَنا مخافةَ أَنْ تَلْقَيْ أَخاً لِيَ صارِما
    وإنِّي وإِنْ كَلَّتْ قَلُوصِي لَراجِمٌ بِها وبنَفْسي يا فُطَيْمَ المَراجِما
    أَفاطِمَ إنَّ الحُبَّ يَعْفُو عن القِلى ويُجْشِمُ ذا العِرْضِ الكرِيم المَجاشِما
    أَلا يا اسْلَمي بالكَوْكَبِ الطَّلْقِ فاطِما وإِنْ لم يَكُنْ صَرْفُ النَّوى مُتَلائِما
    ألا يا اسْلَمي ثمَّ اعْلَمِي أَنَّ حاجَتِي إليكِ فَرُدِّي مِنْ نَوالِكِ فاطِما
    أَفاطِمَ لَوْ أَنَّ النِّساءَ بِبَلْدَةٍ وأَنْتِ بأُخْرَى لاتَّبَعْتُكِ هائِما
    متى ما يَشأْ ذُو الوُدِّ يَصْرِمْ خَلِيلَهُ ويَعْبَدْ عليهِ لا مَحالَةَ ظالِما
    وآلى جَنابٌ حِلْفَةً فأَطعْتَهُ فَنفْسَكَ وَلِّ اللَّوْمَ إِنْ كُنْتَ لائِما
    كأَنَّ عليه تاجَ آلِ مُحَرِّقٍ بِأَنْ ضَر مَوْلاهُ وأَصْبَحَ سالِما
    فمن يَلْقَ خَيْراً يَحْمَدِ النَّاسَ أَمْرَهُ ومن يَغْوِ لا يَعْدَمْ على الغَيِّ لائِما
    أَلَمْ تَرَ أَنَّ المَرْءَ يَجْذِمُ كفَّهُ ويَجْشَمُ مِنْ لَوْمِ الصَّدِيقِ المَجاشِما
    أَمِنْ حُلُمٍ أَصْبَحْتَ تَنْكُتُ واجِما وقَد تَعتَرِي الأَحلامُ مَنْ كانَ نائِما
    أخوك الذي إنْ أَحْوَجَتْكَ مُلِمَّةٌ مِنَ الدَّهْرِ لم يَبْرَحْ لها الدَّهْر واجما
    وليس أَخوك بالذي إنْ تَشَعَّبَتْ عليكَ أمورٌ ظلّ يلحاك دائما
    التعديل الأخير تم بواسطة 3amili; الساعة 12-31-2014, 11:58 PM.

  • #2



    أليست رائعة من الروائع !

    تعليق


    • #3
      إيييييييه حلوة كتييييييير

      تعليق


      • #4



        أَمِنْ رَسْمِ دارٍ ماءُ عَيْنَيكَ يَسْفَحُ
        غَدا من مُقامٍ أَهْلُهُ وتَرَوَّحُو
        تُزَجِّي بِها خُنْسُ الظِّباءِ سِخالَها
        جَآذِرُها بالجَوِّ وَرْدٌ وأَصْبَحُ
        أَمِنْ بِنْتِ عَجْلانَ الخَيالُ المُطَرَّحُ
        أَلَمَّ ورَحْلِي ساقِطٌ مُتَزَحْزِحُ
        فلمَّا انْتَبَهْتُ بالخَيالِ وراعَنِي
        إذا هُوَ رَحْلِي والبِلادُ تَوَضَّحُ
        ولكِنَّهُ زَوْرٌ يُيَقِّظُ نائِماً
        ويُحْدِثُ أَشْجاناً بقَلْبِكَ تَجْرَحُ
        بِكُلِّ مَبِيتٍ يَعْتَرِينا ومَنْزِلٍ
        فلوْ أَنَّها إذْ تُدْلِجُ اللَّيْلَ تُصْبحُ
        فوَلَّتْ وقد بَثَّتْ تباريحَ ما تَرى
        ووجْدي بها إذْ تَحْدُرُ الدَّمْعَ أَبْرَحُ
        وما قَهْوَةٌ صَهْباءُ كالمِسْكِ ريحُها
        تُعَلَّى على النَّاجُودِ طَوْراً وتُقْدَحُ
        ثَوَتْ في سِباءِ الدَّنِّ عِشْرِينَ حِجَّةً
        يُطانُ عليها قَرْمَدٌ وتَرَوَّحُ
        سَباها رِجالٌ من يَهُودَ تَباعَدُوا
        لِجِيلانَ يُدْنيها من السُّوقِ مُرْبِحُ
        بأَطْيَبَ مِنْ فيها إذا جئْتَ طارِقاً
        منَ اللَّيْلِ بَلْ فُوها أَلَذُّ وأَنْصَحُ
        غَدَوْنا بِصافٍ كالعَسِيبِ مُجَلَّلٍ
        طويناهُ حِيناً فَهْوَ شِربٌ مُلَوَّحُ
        أَسِيلٌ نَبِيلٌ ليسَ فيهِ مَعابَةٌ
        كُمَيْتٌ كَلَوْنِ الصِّرْفِ أَرْجَلُ أَقْرَحُ
        على مِثْلِهِ آتِي النَّدِيَّ مُخايِلاً
        وأَغْمِزُ سِرّاً أًيُّ أَمْرَيَّ أَرْبَحُ
        ويَسْبِقُ مَطْرُوداً ويَلْحَقُ طارِداً
        ويَخْرُجُ من غَمِّ المَضِيقِ وَيجْرَحُ
        تَراهُ بِشِكَّاتِ المُدَجِّجِ بَعْدَ ما
        تقَطَّعَ أَقْرانُ المُغِيرَةِ يَجْمَحُ
        شَهِدْتُ بِهِ في غارَةٍ مُسْبَطِرَّةٍ
        يُطاعِنُ أُولاها فِئامٌ مُصَبَّحُ
        كما انْتَفَجَتْ منَ الظِّباءِ جَدايَةٌ
        أَشَمُّ إذا ذَكَّرْتَهُ الشَّدَّ أَفْيَحُ
        يَجُمُّ جُمُومَ الحِسْيِ جاشَ مَضِيقُهُ
        وجَرَّدَهُ من تَحْتُ غَيْلٌ وأَبْطَحُ







        تعليق


        • #5

          المرقش الأصغر ،،،

          تعليق

          يعمل...
          X